ضمان الشفافية يدفع وزارة التعليم العالي إلى مراجعة توزيع منَح الطلبة

تتجه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار إلى مراجعة الطريقة المعتمدة حاليا في تقديم المنَح لفائدة طلبة التعليم العالي، من أجل إضفاء مزيد من الشفافية على العملية وجعل الاستفادة من المنح أكثر عدالة.

وقال عبد اللطيف ميراوي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، الاثنين، إن الوزارة ستُعيد النظر في طريقة توزع المنح “من أجل ضمان العدالة في توزيعها”، مشيرا إلى أن عملية المراجعة ستتم بتنسيق مع وزارة الداخلية.

وتُخصص 45 في المائة من ميزانية التعليم العالي للمنَح المقدمة للطلبة الجامعيين، حسب المعطيات التي قدمها ميرواي، لافتا إلى أن عدد المنح المقدمة ارتفع خلال السنة الجارية إلى 408 آلاف منحة، بعدما كان خلال السنة الفارطة في حدود 390 ألف منحة.

وردا على انتقادات النواب البرلمانيين الذي انتقدوا عدم استفادة أبناء الطبقة الاجتماعية الهشة من المنح: “أنا أريد تعميم المنحة على الأشخاص اللي ما فحالهومش، ويجب ألّا يستفيد الطلبة من المنحة المالية فقط، بل من السكن الجامعي أيضا”.

وأشار المسؤول الحكومي ذاته إلى أن وزارة التعليم العالي تباشر مشاورات مع مجالس الجهات والعمالات والأقاليم، من أجل توفير ميزانية للشق الاجتماعي الخاص بتحسين وضعية تمدرس الطلبة.

واعتبر الوزير الوصي على قطاع التعليم العالي أن ما يحصل عليه الطلبة حاليا “قليل”، داعيا إلى تضافر جميع المتدخلين المعنيين “من أجل ضمان استمرار الطلبة في الدراسة والولوج إلى سوق الشغل، وليس الحصول على الدبلومات فقط”.

ولمّح ميراوي إلى عدم رضاه عن وضعية بعض الجامعات المغربية، بالقول: “التعليم العالي يجب أن يكون في جامعة تتوفر فيها شروط الجامعة وليس في إعدادية. نريد الوصول إلى أقطاب جامعية تمكّن من تكوين الطلبة وتضمن لهم العيش الكريم”.

وبخصوص الوضعية المادية والإدارية للأساتذة، قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار إن وزارته تضع ضمن أولوياتها تحسين وضعية الأساتذة، وتنكب على إعداد النظام الأساسي الخاص بهم.

واستطرد موضحا أن النظام الأساسي الذي تشتغل عليه الوزارة يهدف إلى إرساء مسار التدرج على أساس الكفاءة والمردودية، وجعل مهنة التدريس في التعليم العالي جذابا، من أجل جذب مزيد من الأطر لسد الخصاص في هذا الجانب، بمن فيهم الأساتذة من مغاربة العالم.

وأفاد الوزير بأن الوزارة رفعت عدد المقاعد البيداغوجية في مؤسسات التعليم العالي ذات الاستقطاب المحدود إلى 32 ألف مقعد هذه السنة، بنسبة 5 في المائة مقارنة مع الموسم الجامعي الماضي.

وبخصوص تعميم لا مركزية التعليم العالي، قال ميراوي إن الوزارة تحرص على ترسيخ أسس عدالة مجالية في إطار الجهوية المتقدمة التي انخرط فيها المغرب منذ سنوات، باعتماد مسالك جديدة تأخذ بعين الاعتبار تطورات جهات المملكة لمواكبة حاجياتها

المصدر : hespress.com

 

Publié le : 10/05/2022

Formations

LIAR - Licence Professionnelle : Infirmier en Anesthésie Réanimation

Licence professionnelle - Rabat,Université Internationale de Rabat

Programme Grande Ecole -Master Marketing de HEM

Master - Casablanca,Campus Casablanca

e-Marketing et communication (BAC+5)

Master - Tanger,CAP SUP'

Orthophonie Clinique

Master - Casablanca,Université internationale de Casablanca
Afficher toutes les formations

Ecole à la une