الجامعة الأورومتوسطية بفاس … على طريق العالمية

 الجامعة الأورومتوسطية بفاس … على طريق العالمية

ستفتح أول مدرسة للذكاء الاصطناعي وتوفر كل حاجيات الطلبة في التعلم والترفيه

قطعت الجامعة الأورومتوسطية بفاس، شوطا مهما في مسارها بعد تخرج أول فوج بها، منذ افتتاحها قبل 5 سنوات بعد بنائها على مساحة فاقت 17 هكتارا بطريق مكناس، في إطار مشروع الاتحاد لأجل المتوسط، لتطوي بذلك صفحة البداية في أفق تثبيت مكانتها بين أفضل الجامعات العالمية.
3 أفواج تخرجت من تخصصات الماستر في “الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة ” و”إدارة وتعزيز التراث السياحي الأورومتوسطي” و”الهندسة البيئية وإدارة المياه”، واحتفي بمتخرجيها بحضور شخصيات مغربية وأجنبية وازنة، في خطوة مهمة في تاريخ الجامعة المبنية ب1045 مليون درهم.
وفي هذا المكتسب تحفيز على تثبيت المكتسبات وتوسيع الطموح وتسويق الصورة الأمثل لجامعة تحضن نحو 6 آلاف طالب ويسير شؤونها 631 موظفا بين إداري وأطر يشرفون على التدريس في مختلف التخصصات والشعب المفتوحة في وجه الطلبة المقبولين المتوفرة فيهم عدة شروط.
وما راكمته من نجاح سيزيد من إشعاع هذه الجامعة البحثية المتوفرة على بنية أساسية متينة تجعلها بين أهم الجامعات في المجال، علاقتها بجامعات أجنبية مرموقة تربطها بها شراكات، بل تحولت مع مرور السنوات إلى “أداة قوية للديبلوماسية الأوربية للمغرب” بتعبير الوزير سعيد أمزازي.
وتفتح هذه الجامعة التي بصمت مسارا هاما، وتحتل مكانة متقدمة بين أهم الجامعات المغربية، رغم حداثة إنشائها، أبوابها في وجه الطلبة صباح 11 شتنبر الجاري، على أن تنطلق الدراسة الخميس بالنسبة للقدامى والاثنين المقبل للجدد، بعد استكمال كل إجراءات التسجيل والاستقبال.
ووفرت كل شروط إنجاح الموسم الجامعي الجديد، بهذا الفضاء الجامعي المبني بتقنية مراعية للمتطلبات البيئية وتكنولوجيات متكاملة للطاقة المتجددة، والمميز بهندسته المعمارية الحديثة المازجة بين البصمة المغربية والطابع الأورومتوسطي المحتضنة لطلبة من جنسيات بلدان متوسطية.
وتبرز هندستها الوظيفية هويتها متعددة الثقافات والأبعاد، ما يحولها إلى مكان تمتزج فيه جنسيات مختلفة تزيد من عالميتها التي تزكيها بالصلة الوثيقة بين أماكن التعليم والبحث ووفرة مختلف الخدمات الملبية لحاجيات الطلبة والأساتذة، وحسن الاستقبال والكرم والتسامح والتشارك.
وحرص الفريق الدولي مصمم الجامعة، على احترام أحدث المعايير الدولية ما جعلها فضاء للحياة والازدهار أشبه بجامعات أمريكا اللاتينية، لاحترامه معايير البيئة والتنمية المستدامة واستعماله المعقلين للطاقة المتجددة واحتضانه مساحات خضراء وفضاءات للمشي وأماكن للاستراحة والترفيه.
ويجد طالب هذه الجامعة الأورومتوسطية، فيها ما لا يجده في باقي الجامعات، خاصة أنها حاضنة مراكز للتعلم وأخرى رياضية ومرافق للأكل والإقامة ومتاجر وفضاءات مختلفة للجمعيات التي يمكن أن يؤسسوها، وقاعات للأنشطة والعروض، بشكل يجعلها أشبه بجامعة الأخوين بمدخل إفران.
وموازاة مع ما توفره الجامعة الأورومتوسطية، من مثل هذه الخدمات وغيرها، يشكل نمط الدراسة بها، نقطة تميز بين باقي الجامعات، إذ يضم الحرم الجامعي أماكن للحياة الجامعية وقاعات للمؤتمرات ومراكز للتكوين والبحث ومركز للتقييم ونقل التكنولوجيا والإدماج المهني.

أمزازي: جوهرة التعليم العالي الخاص

هذه الجامعة المؤسسة من قبل 43 دولة متوسطية وحازت ثقة بنك الاستثمار الأوربي والاتحاد الأوربي وبنك التنمية الإفريقية، تتوفر على عدة كليات بتخصصات مختلفة، وستفتح خلال الدخول الجامعي الحالي، أول مدرسة مغربية للذكاء الاصطناعي الأولى من نوعها على الصعيد الوطني.
ولم تنته بعد أعمال البناء والمكتسبات بالجامعة، التي لها بنية تحتية فريدة من نوعها بالمغرب، في انتظار إنشاء مركز مؤتمرات كبير بسعة 1600 مقعد وسينما مفتوحة على المدينة، ومجمع رياضي بما في ذلك الطباعة ثلاثية الأبعاد وأكبر منصة للهندسة الرقمية في إفريقيا.
وبذلك ستتعزز القيمة العلمية للجامعة، التي تعتبر حاليا “واحدة من جواهر التعليم المغربي الخاص” كما وصفها أمزازي في كلمته في حفل تخرج أول أفواجها، فيما اعتبرتها سفيرة الاتحاد الأوربي “مبادرة رائدة ستساهم في التكامل والاستقرار الإقليمي وتعزيز الحوار بين الثقافات”.

المصدر : assabah.ma

Publié le : 20/09/2019
SUR NOTRE SITE & PROFITEZ DE NOMBREUX AVANTAGES

Formations

Marketing et Communication

Master - Casablanca,Université internationale de Casablanca

Licence Sciences de Management

Licence - Marrakech,Université Privée de Marrakech

Ingénierie Logicielle et Développement Web

Autre diplôme Bac+5 - Marrakech,ISGA Campus Marrakech

Diplôme d'ingénieur d'état français

Diplôme d'ingénieur - Rabat,ESSTI

Business School - Sciences de la Gestion (Bac+3)+2 option Finance

Diplôme Bac+3+2 - Casablanca,Institut Polytechnique Privé de Casablanca
Afficher toutes les formations

Ecole à la une