حصاد و إصلاح التعليم

حصاد و إصلاح التعليم

أكد وزير التربية الوطنية و التعليم محمد حصاد على ضرورة إصلاح قطاع التعليم في بلادنا نظراً للإشارات السلبية على المستوى المتدني الذي أصبح فيه القطاع ، و نظراً لحساسية القطاع و الدور الكبير الذي يلعبه في التنمية الشاملة فقد شدد الوزير  على ضرورة تكثيف الجهود لمحاربة الهدر المدرسي وكذلك الرقي بمستوى المنتوج المقدم.

وقد دعا السيد محمد حصاد إلى إستراتيجية شاملة تشارك فيها مختلف الجهات المعنية بالمملكة ، تهدف هذه الإستراتيجية إلى تحسين أداء المؤسسات التعليمية و المدرسين و كذلك جودة التدريب الخاص بالمدرسين.
ومن الناحية العملية، أعلن وزير بعض الخطوات الملموسة التي سوف تتخذ اعتبارا من العام الدراسي المقبل.وهكذا، في مرحلة ما قبل المدرسة، سوف يلتحق جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم 4 سنوات بنسبة 100% بحلول سنة 2027 ، وبالنسبة للمستوى الإبتدائي فابتداءً من السنة المقبلة سيتم تدريس اللغة الفرنسية ابتداء من السنة الأولى إلى جانب اللغة العربية. ويتم تخفيض عدد التلاميذ في الصف الواحد إلى ما بين 30 و 34 تلميذ وتلميذة في جميع مراحل  الابتدائية و ذلك من أجل وضع حد نهائي لازدحام الفصول الدراسية.

أما من الناحية التربوية فقد تم الإعلان عن مراجعة وافية لجميع المقررات الدراسية والتي ستكون جاهزة إبتداءً من الموسم الدراسي 2018/2019 و ستعطى أهمية كبيرة للمواد العلمية (الرياضيات، الفيزياء، الكيمياء، علوم الحياة ...) .  وكذلك للغات الأجنبية (الفرنسية والإنجليزية) وذلك من المستوى الإبتدائي إلى المستوى الجامعي  من أجل خلق التوازن بين جودة التعليم وسوق العمل

 

Publié le : 17/08/2017
SUR NOTRE SITE & PROFITEZ DE NOMBREUX AVANTAGES

Ecole à la une