تغيير مقررات التربية الإسلامية بالمغرب

Partager  

تغيير مقررات التربية الإسلامية بالمغرب

في بلاغ لوزارة التربية الوطنية المغربية قالت أنها أخضعت مناهج ومقررات التربية الإسلامية بالمدارس المغربية للتعليم قبل الجامعي لما وصفته بـ"المراجعة الشاملة".

آضافة الوزارة التربية الوطنية، ،إن سبب تأخر صدور الكتب المدرسية (المقررات الدراسية الخاصة بالمراحل التعليمية الثلاث، الابتدائي، والإعدادي، والثانوي التأهيلي) الخاصة بمادة التربية الإسلامية، هو كون الكتب الجديدة في طور الطباعة لدى الناشرين، بعد  خضوعها "لمراجعة شاملة".

وأشارت في نفس البيان أن هذه الكتب "خضعت لمراجعة شاملة وفق التوجهات الجديدة لمنهاج التربية الإسلامية". دون أن تكشف الوزارة عن الجوانب التي تمت مراجعتها في هذا المنهاج.

و قد بين البيان أن وزارة التربية الوطنية و بشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية عملت على "مراجعة المنهاج الدراسي لمادة التربية الإسلامية في المراحل التعليمية الثلاث (الابتدائي، الإعدادي، الثانوي التأهيلي)، وفق تصور جديد يهدف لتلبية حاجات المتعلمين والمتعلمات الدينية التي يتطلبها  ظروف السن و الزمن ونموهم العقلي والنفسي والسياق الاجتماعي وتنشئتهم وبناء شخصيتهم بأبعادها المختلفة الروحية والبدنية ".

وأضاف البيان أن هذه  المراجعة جاءت تفعيلاً لتوجيهات العاهل المغربي الملك محمد السادس.

وقال البيان إنها "تراعي القيم الأصيلة للشعب المغربي القائمة على التشبع بمقومات الهوية الوطنية بثوابتها الدينية ومكوناتها المتعددة".

 

 

Publié le : 22/09/2016